TT Ads

يعتبر العمل الحر أمرا شائعا في وقتنا الحالي, و هو أحد أكثر أنواع الأعمال التي يفضلها الأفراد لما فيها من حرية و مرونة, و لكنه ليس بالسهولة التي تتوقعها, أن تكون عامل حر لا يعني أنك ستتعب أقل أو أنك ستتمتع برفاهية معينة, في الحقيقة هناك الكثير من التحديات التي لا يمكن أن تجدها في أي عمل آخر, على غرار عدم استقرار الموارد المالية و موسمية بعض الأعمال, وفي بعض الأحيان تراكم الأعمال و ضيق الوقت و قلة النوم و الإجهاد و غيرها من التحديات التي تواجه أي شخص قرر سلوك طريق الفريلانس. و لنكون أكثر تحديد جمعنا لك عزيزي القارئ خمس تحديات يواجها أصحاب العمل الحر يجب أن تعرفها إن كنت عامل حر أو تنوي أن تكون.

1-إنشاء جدول زمني محدد

يقال أنه أن تكون فريلانس هو أنك تمتلك أسوء رب عمل في العالم – نفسك- و هو في الحقيقة امر صحيح كليا, حيث سيتحتم عليك الضغط على نفسك و تقسيم وقتك بطريقة تمكنك من إنجاز جميع الأعمال الموكلة لك, و على عكس بقية الأعمال, إن لم تتم الأمر لن تجني نقود أولا و ستفقد سمعتك ثانيا, الخاسر الوحيد هنا هو-نفسك- لذا لتجنب ذلك عليك دوما أن تتخذ جدولا زمنيا تكون قد حددته سابقا و تنفذه مهمى كلفك ذلك من مشقة و إرهاق و سهر طويل. فكما يعرف الجميع لا يملك العامل الحر إجازة مدفوعة.

2-تحديد أولويات المهام

من أبرز التحديات التي ستواجهها,. فاختيارك أن تكون فريلانس , يعني أنه سيتحتم عليك قبول كل, أو على الأقل جل الأعمال التي توكل إليك حتى على الأقل تكسب قاعدة عملاء متينة, و لذلك عليك دوما تحديد الأولويات و تحديد الأهم فالأهم, وهي ليست بالعملية السهلة خاصة عندما تجمع مهمتين أو أكثر في نفس وقت التسليم, لذا حدد أولوياتك بحكمة و لا تقطع وعدا لا تستطيع الإيفاء به, هذا سيدمر سمعتك في مجال أهم شيء فيه سمعة جيدة.

3-الموازنة بين العمل و العائلة

كما ذكرنا سابقا, حياة الفريلانس العملية فيها الكثير من عدم الاستقرار على المستوى التنظيمي أو على مستوى الوقت, كعامل حر قد تأتي عليك أيام ( قد تطول و قد تقصر) ستعمل فيها لأكثر من 12 ساعة ( لا تملك خيار آخر) و هنا ستجد نفسك منعزل عن العالم الخارجي و خاصة عن عائلتك الذين لن تجد لهم الوقت الكافي لتمارس معهم أي نشاط, و لذا من التحديات الكبرى في هذا المجال هو أن تحاول قدر المستطاع أن توازن بين مسؤولياتك كفرد من عائلة و بين التزاماتك الشغيلة.

4-لا توقف

أن تعمل كفريلانس سيحتم عليك أمرا مهما, ألا وهو تعمل تقبض, لا تعمل لا تقبض, معادلة سهلة و معقولة جدا, لذا العمل يجب أن يكون دائريا, لا توقف, قبل أن تنهي المهمة التي بين يديك عليك أن تكون حصلت أو على الأقل مهدت للحصول على عمل آخر بعده و هكذا دواليك , حتى تتمكن من توفير مدخول مستمر و مستقر نسبيا لتعيل نفسك و تعيل عائلتك, لا تفقد أبدا الرغبة في العمل ( هذا ليس بخيار عندما تكون عامل حر)

5- ارتداء جميع القبعات

حسنا أن تكون عامل حر يعني أن تكون متعدد الأعمال, فل نفترض مثلا أنك مترجم, و تعمل لحساب شركة أو مكتب ترجمة, مهمتك الوحيدة حينها أن تستيقظ الصبح تذهب للعمل, تترجم المستندات و النصوص التي على مكتبك, ترجع لبيتك و آخر الشهر سيتم إيداع أجرك في حسابك البنكي مع حذف جميع الضرائب. بينما أن تكون مترجم كعامل حر, حينها ستكون: مترجم, محاسب, مدير إنتاج, مدير تسويق, مراقب جودة, ممثل قانوني, المسؤول عن خدمة العملاء, مدير الموارد البشرية… بصفة مختصرة سترتدي جميع العبقات و الأمر الأصعب في الأمر عليك أن تكون ماهرا في جميعها.

TT Ads